عويمر خالد عويمر خالد
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
الرئيسية
جاري التحميل ...
الرئيسية

بن غبريط: مواضيع متعدّدة وجهوية لإمتحان “السانكيام” بدءا من 2021

اشترك




فاجأت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط الأسرة التربوية، بقرار جديد يخص امتحان شهادة نهاية المرحلة الابتدائية المعروف باسم “السانكيام”، حيث أوضحت بأن الامتحان سيبقى رسميا وموحدا، غير أن تعديلات سيتم إدخالها على فحوى المواضيع التي ستكون “جهوية” و”متغيرة”، بالأخذ بعين الاعتبار خصوصية كل منطقة من مناطق الوطن، أي شمال – جنوب – شرق – غرب” ابتداء من دورة 2021.
وأوضحت الوزيرة لدى نزولها ضيفة على برنامج “حوار الساعة” الذي يبثه التلفزيون الجزائري، بأن بعض التعديلات الطفيفة سيتم إدخالها على كيفية إجراء امتحان رسمي وهو امتحان شهادة نهاية المرحلة الابتدائية “السانكيام” في دورة 2021، مضيفة بأن الوزارة من خلال مصالحها المختصة وبالتنسيق مع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، تسعى لإنجاز مجموعة من المواضيع تكون “متغيرة” بمعنى “جهوية” وذات تصور موحد، وذلك بالأخذ بعين الاعتبار خصوصية كل منطقة من مناطق الوطن، وعلى سبيل المثال، فالسؤال الذي يمكن توقع طرحه بولايات الشمال هو الانتشار الرهيب لظاهرة “الحرقة” وسط الشباب وحتى النساء والأطفال من خلال معالجة الموضوع من كافة الجوانب والعمل على إيصال رسائل قوية للمتمدرسين، على أن يتم طرح موضوع “الجفاف” مثلا بمناطق الجنوب.
وانتقدت وزيرة التربية نظام الانتقال إلى السنة أولى متوسط المعمول به ببلادنا وهو فرض امتحان “السانكيام” على تلاميذ السنة خامسة ابتدائي، والذي يخضع لنفس الإجراءات المشددة المعمول بها في امتحان رسمي ومصيري وهو امتحان شهادة البكالوريا، أين لمحت إلى ضرورة إلغاء الامتحان كلية وجعل “الانتقال آلي” إلى المستوى الأعلى، مثل ما هو معمول به في الدول المتقدمة- تضيف بن غبريط-.
وأضافت بن غبريط أن مصالحها تسعى إلى تحسين عمليات إجراء الامتحانات المدرسية الرسمية، خاصة بعد ما اتخذت سنة 2015 وبمجرد تعيينها على رأس قطاع التربية الوطنية، قرارا يقضي بإلغاء الدورة الاستدراكية لامتحان “السانكيام” بعد ما أثبت عدم نجاعته، حيث لم يساهم لا في تحسين مستوى التلاميذ ولا في رفع نسبة النجاح الوطنية، فيما تقرر في السنة الموالية وبالضبط سنة 2016 تقريب تلاميذ السنة خامسة ابتدائي من مراكز إجراء الامتحان عن طريق السماح لهم بإجرائه بمدارسهم الأصلية.
وأكدت بن غبريط بأن مصالحها قد باشرت دراسة مقترحات جديدة بشان امتحان “السانكيام”، على أن تدخل حيز التطبيق سنة 2021، وهي السنة التي سيتم فيها الشروع في تطبيق إصلاحات البكالوريا بإجراء الامتحان في ثلاثة أيام بدل خمسة أيام، من خلال تحديد نقاط الضعف والعمل على معالجتها وتصحيحها وتثمين نقاط القوة والسعي لتحسينها.
القراءة من المصدر
اشترك  

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

مدونة مكتبة الكتب التعليمية

جميع الحقوق محفوظة

عويمر خالد

2016