إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال




                                                       لاتنسي الاشتراك في قناة عويمر خالد
                                                                   


دعت، وزارة التربية الوطنية، مديريها بالولايات، إلى ضرورة محاربة “الغيابات” المتكررة وغير المبررة وسط المستخدمين عموما والمسيرين الماليين على وجه الخصوص عن المؤسسات التربوية خلال أوقات العمل. فيما طلبت من مديري الثانويات والمتوسطات تبليغ الوصاية بأي تجاوزات لاتخاذ الإجراءات الردعية.
وطلبت الوزارة الوصية في مراسلة تحمل الرقم 55، من مديري المتوسطات والثانويات ضرورة اتخاذ الإجراءات التنظيمية والعقابية المناسبة لمحاربة الغيابات المتكررة وسط بعض المسيرين الماليين، أي المقتصدين ونواب المقتصدين، عن المؤسسات التعليمية أثناء أوقات العمل، بدعوى تواجدهم والتزاماتهم لدى مصالح الخزينة العمومية بالولاية أو بمديرية التربية أو للاتصال بالممونين.
وأمرت الوزارة بناء على القرار الوزاري رقم 829 المؤرخ في 13 نوفمبر 1991، والذي يحدد مهام المقتصدين ومن يقوم بتوظيفهم، بأن هذا النوع من الغيابات غير مبررة، بضرورة التواجد الدائم والمستمر بمؤسساتهم التربوية على اعتبار أن حضورهم يعد من صميم مهامهم كما نصت عليه المادة 6 من نفس القرار الوزاري المذكور سالفا. كما طلبت من مديري المتوسطات والثانويات القيام بواجبهم في هذا الخصوص من خلال التبليغ كتابيا بأي تجاوزات أو تكرار لمثل هذه التصرفات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال