إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال












هدد أكثر من 500 ألف من خريجي الجامعات الحاصلين على بكالوريا+3، شهادة دراسة الجامعية التطبيقية، بمقاطعة الانتخابات المحلية في حال لم تستجب مديرية الوظيف العمومي لطلباتهم والمتمثلة في إعادة تصنيفهم مع حاملي الشهادة الجامعية وفقا لما ينص عليه المرسوم الرئاسي الصادر في سنة 2014.
وكشف رئيس جمعية حاملي شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية خالد قليل في تصريح لـ"الشروق"، الأحد، عن عزمهم لتنظيم وقفات احتجاجية حاشدة




أمام مقر المديرية العامة للوظيفة العمومية، والوزارة الأولى خلال الأيام المقبلة وهذا في حال لم يتم تسوية وضعيتهم مشيرا إلى أن أزيد من 500 ألف حامل لشهادة الدراسات الجامعية التطبيقية وتقني سامي بكالوريا +3 سنوات ينتظرون صدور التعليمة من طرف المديرية العامة للوظيفة العمومية إلى مديرياتها الولائية 48 والمتعلقة بتطبيق محتوى المرسوم الخاص بـ ( 24-1 ) قطاع مهني، والتي ينبغي إصدارها منذ تاريخ صدور المرسوم التنفيدي المؤرخ في 22 نوفمبر2016 والمتمم للمرسوم الرئاسي 14_266 المؤرخ في 29/09/2014 والذي يصنفهم مع الشهادات الجامعية للتعليم العالي، وأضاف بأن مديرية الوظيف العمومي لحد الآن تتماطل في تطبيق هذا المرسوم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال