إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال








سطرت، المديرية العامة للأمن، بالتنسيق مع وزارة التربية، في إطار تأمين مجريات الامتحانات المدرسية الرسمية، مخططا وقائيا يضمن التغطية الأمنية لمركز الطبع، مراكز الإجراء ومراكز التجميع للترميز وكذا مراكز التصحيح، من خلال تجنيد 20 ألف شرطي عبر 48 ولاية.
وتدخل هذه الخطوة في إطار التنسيق بين وحدات الأمن والوزارة الوصية، من أجل إنجاح ظروف إجراء الامتحانات الثلاثة، لاسيما امتحان شهادة البكالوريا المقرر في 11 جوان المقبل، فيما سيجرى امتحان شهادة التعليم المتوسط ما بين 4 و6 من نفس الشهر، ليكون تلاميذ السنة خامسة ابتدائي على موعد مع امتحان شهادة نهاية المرحلة الابتدائية المعروف "السانكيام" في 24 ماي الجاري.  


وحدات الأمن ستشارك بجميع وسائلها البشرية والمادية، وذلك عن طريق تفعيل مخطط وقائي عملياتي، يضمن التغطية لمركز الطبع الوحيد المتواجد على مستوى الفرع الجهوي للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات الكائن بالقبة بالعاصمة، ومراكز الإجراء، والتجميع للترميز ومراكز التصحيح وإعلان النتائج، حيث ستعمل مصالح الشرطة على ضمان المرافقة "الأمنية" من طرف وحداتها للمواضيع وأوراق الإجابات بالتنسيق مع موظفي قطاع التربية، إلى مراكز الامتحان وتوفير الأمن لمراكز الامتحانات والأماكن المحاذية لها، ومقرات مديريات التربية إلى جانب تأميـن نقل مواضيع الامتحانات في وقتها المحدد، مع مرافقة توزيع مواضيع الامتحانات من مديريات التربية إلى مراكز الامتحان، وتأميـن نقل أوراق الأجوبة من مراكز الإجراء إلى مديريات التربية، ومن مديريات التربية باتجاه مراكز التصحيح. 
كما، ستتكفل وحدات الشرطة بتعزيز تشكيلات أمن الطرقات عبر مختلف الطرق الوطنية والولائية والبلدية، خاصة المؤدية إلى مراكز الإجراء، وذلك قبل وأثناء فترة إجراء الامتحانات.
**

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال